Tuesday, September 19, 2006

هل فقدت الساحرة قدرتها على صنع المعجزة؟

عندما شرعت فى الكتابة إحتجت أحيانا للأقواس كى أضم بين
طياتها مايزيد النص وضوحا.. تحديدا وتفسيرا
فهل فى حياتنا يمكن أن نفتح أقواس نرمى داخلها
ما يعيننا على إستقامة النص...، وهل هى لحظة جنون نخبئها عمن حولنا، لأننا نلغى فيها ذاكرتنا، نكسر خلالها
مجمل القوانين ونتمرد على السلطات أم تراها لحظة نور تساعدنا على تحديد إختياراتنا بشكل أفضل ووضع الحدود الفاصلة بين الإحتياج واللاجدوى
هل يمكن إعتبارها مجرد لحظة إشتعال يتزاوج فيها الممكن والمستحيل، تتداخل فيها الفصول ، فنخرج منها أكثر تحديدا وتشكيلا..؟؟؟
أقواسنا هل هى جزء من أحلامنا المستحيلة.. المقهورة، أم محاولة للبحث عن أبجدية جديدة لايجيد قراءتها غيرنا، بتعبير أدق خروج عن السائد وكسر المتداول
هل يمكن إعتبارها صندوقنا الأسود الملىء بالإحتمالات والمفاجآت، القابض وحده على الصدق
منتهى أملنا، أم مجرد مخزن نسجل فيه إنفعالاتنا، أحاسيسنا المدفونة والتى لا تقوى على التحرر
كم مرة إحتجت للأقواس؟ وبأى تصور؟
هل كنت أحلق فيها كحمامة تنطلق فى الفضاء الرحب، تتجاوز النص و الزمن أيضا ؟ أم ترانى فقط مارست فيها المواء كمجمل قطط العالم، و..ربما هى ليست إلا حالة لاتحتمل أكثر من البعد الواحد، لامجال فيها لكسر الزمن أو زجاج العمر
و
بين فتح الأقواس و إغلاقها هل يبقى الماء جاريا.. لامعا .. طاهرا ؟ هل ستساعدنى على النجاة من
الموت أم ستدفعنى نحوه بقسوه مرعبه
****************

الى كل من اقتسسموا معى الحلم والالم فى جنتى الإفتراضية
أراكم قريبا ... دعواتكم

37 comments:

tota said...

الغالية

بين النص والمعنى تناغم وتدافع فى العبارات الحاملة فى جوفها مشاعر يأس وحزن وتسائلات كثيرة

بين طيات كلماتك تتراقص الحيرة والرغبة فى المعرفة
بين سطور الكلمات يقف التمنى ان نمتلك الحرية لكى نضع ما نشاء بين اقواس لعل احد يصل الى مكنون انفسنا ولكن ابدا تبقى سرا نملكه بين حوايا صدورنا
ما بين القوسين او المعنى الدارج للتوضيح اصبح له معنى اخر بين القوسين هو الاسرار هو كما وصفتى الصندوق الاسود

لكن لمحة تفائل واحدة ان كل انسان يوما ما سيجد من يستطيع ان يقرأ ما بين القوسين ان يقرأ كلماته قبل ان تنقش على الورق ان يشاركه كل خلجات نفسه
يوما ما متى ؟ لكنه يوما ما

تحياتى ايتها الغالية الرقيقة

جُحَا.كُمْ said...

الرائعة "بعدك على بالي"
لعل أجمل الأقواس هي هذه المدونة التي تدل على ما هو حقيقي وشفاف وثمين وربما أيضا مجنون، فيك أنت.. هذه المدونة التي كلما زرتها يمتلئ صدري بأوكسيجين المودة وبعطور الكلام الشهرزادي الفواح..
الصيد الثمين بدأ بسلاح القوس والموسيقى الوترية بدأت أيضا بالقوس، وبرج جُحَا.كُمْ هو أيضا القوس، واسمحي لي أن أهديك قوس قزح، عربون اعتراف وامتنان.
مع تحياتي القوسية
جُحَا.كمْ

حــلم said...

لم أجرب قبلاً أيتها الحالمة أكثر منى تفسير أقواسى
لكن جذبتنى بكثير من الشجن تفسيراتك لهذه الحاجة الدائمة لأن نفتح قوساً ونسكب فيه من
الروح (قليل من البوح المريح)وقليل من أسرارنا الصغيرة
أفكر أنى بدون أقواس كالصحراء الممتدة دون جبل أو تل أو واد
أفكر بأنى وقتها سأكون كالبحر الممتد بلا أمواج
وأحار كيف يفك طلاسمى بشر
وقد خبأت الرمال مفاتيح روحى
وابتلعت الأعماق أسرارى
ما بين القوسين لا يدفع للموت عزيزتى
إنه الحقيقة التى لا يفهمها(عادة) أحد

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

جراحك تنساب بين كلماتك
و أقواسك لن تستطيع تحمل كل ذلك
كونى حرة لا تدعى الاقواس تكبت أفكار أو اسرار
كونى كالبحر حر و لكنه يحمل من الاسرار مالانستطيع حمله

أكره الاقواس تشعرنى بالغموض و القيد على كلماتى ربما أضعها لأميز هذه الكلمة أو تلك
و لكن من أعطانى الحق لأقيدها
فلأتركها حرة تنساب بنعومة مابين شقيقاتها
ربما تمر العين عليها مرور الكرام
و ربما حملت لآخر معنى ما جعلته ينسى النص
و تتعلق عيناه بها
أتركيها
(بلاأقواس)

Sampateek said...

فراشتي الطائرة حول حقول الورد المتفتح
كيف حالك
من اي بستان تلتقطي كلماتك؟
و من اي حلم تنسجي افكارك
ر
ا
ئ
ع
ة
انت
بكل ما تحملة الحروف من كلمات و تفاصيل
---
خالص امنياتي برمضان سعيد كله مغفرة و رحمة
قبلاتي

تمر حنه said...

آه من كلماتك .. نافذه هى
مش عارفة ليه انتى دايما متردده؟ كلماتك قوية و واثقة و أكثر - ولكنها متسائلة دائما
دايما صرخة بسمعها من بين سطورك - عايزة اللى يفهم بين أقواسك
طبعا مش محتاجة أقولك : رائعة و أكثر

حائر في دنيا الله said...

أقواسي هي اللحظات البينية في حياتي حيث أتوقف قليلاً لأرى ولأفهم ولأحب وأحياناً لألعن
لا أعرف لمذا جال في صدري أن القوس هو الصديق الذي نضع بين كفيه همومنا ونسكب عليه عبراتنا ودموعنا
وهو الشخص الذي يضيء لنا الطريق بدون ان نخبر أحداً ان الظلام حل في أعيننا, وهو من نبحث في عينيه على بسمة صافية وليس جوهرة غالية..
صديقتي أن قوس ما أروعه, فاملئي عيونك بما داخل القوس من نور واسكبيه علينا وانيري لنا أقواسنا.

المواطن المصري العبيط said...

جميلة فكرة الأقواس دي قوي، يمكن بتلخص قضية الحرية في بلدنا، واحنا فعلا محتاجين نشيل الأقواس اللي موجودة على يمين وشمال كل واحد فينا

أحييك على الفكرة، وتقبلي تحياتي

مـحـمـد مـفـيـد said...

كم انتي رائعه احييك علي الاسلوب المسترسل الذي يجعلك في انتباه دائم

Sampateek said...

باركولي
نجحت ان التقط قطرة ندي صافية في صباح الخريف
نجحت ان استمتع بشدو عصفور وحيد يغرد لحن رقيق الاوتار
نجحت ان ان اجد انسانة راقية رقيقة اتحاور معها فتنساب الكلمات بلا جهد و لا عناء

اشكرك يا بعدك علي بالي لما اعطيتيه لي من دقائق رائعة من وقتك الغالي
في التحدث معك

خالص حبي و احترامي

سندباد مصري said...

رغم دهشتي الأولي

من موقفك من امر الأقواس

فقد تفهمت المعني البعيد لتلك الأقواس

في ظني الأقواس

هي التاج للكلمات

فما من كلمه وضعت بين قوسين إلا وكانت ذات معنا ودلاله بالغه

اراد الكاتب من رفعها من موضعها بين الكلمات ووضعها داخل ذلك العرش المزين بين الأقواس

لأن ننتبه ان هناك ملوكا حتي بين الكلمات

ليست كسائرهم

كلنا يحتاج الي تلك الأقواس ليحيط بها كل كلماته لكي تكون لها نفس اهميه بعض كلماتنا بل بعض لحظاتنا

لحظات حياتنا

ولكن ايعقل ان نكون بهذا ندفع حياتنا نفسها داخل قوسين

نسجن انفسنا بين جدرانهم

تري ايحق لنا ونحن داخل ذلك القوسين ان نتمرد ونخرج الي سائر الكلمات

والسلام

جُحَا.كُمْ said...

إلى اللقاء وعسى أن لا يطول الغياب
تحياتي
جُحَا.كُمْ

Ahmed Shokeir said...

هناك اقواس كثيرة في نهاية البوست يجب ان تُفتح

أراكم قريبا .. دعواتكم

فيه الف قوس وقوس عايزين يتفتحوا

اما عن البوست نفسه حكاية قدرتي تحللي فيه الفكرة بفلسفة جميلة

كراكيب نـهـى مـحمود said...

ليست أقاس الكتابة ما تحتاجين لتلحقي خلالها وانما هوه قوس قزح مبهج كروحك الجميله
تزلجي على الوانه جرب جمال الوصل واللهو فوقها وترجعي بالسلامه من رحلتك الاسطورية
ما اصعب ان نشد الرحال لأعماقنا
كراكيب كركوبة

مجدى سرحان said...

أرى مدونتك
كل مدونتك
بين
قوسين
قوسين كبيرين
....
(بلادى)
التى أحب
أظنها
عقدت خيط شمسها الغائبة هنا
ليدلها
إلى الطريق
وهى تعود
....
عودة سالمة إذن

Anonymous said...

Thanks for sharing your thoughts and words with the world. In exchange I would like to share some thoughts on Great Health

Epitaph said...

رائع طبعا الاسلوب و المشاعر المتدفقة و الاحاسيس الصادقة

لكن.... عزيزتي ما كل هذا الالم و الصراخ؟؟؟

تمر حنة بتقول لما هذا التردد و التساؤل بالرغم من القوة.. هممممم دي ليها علاقة بالبرج يا توتة؟؟

:)) ايوة كدة ابتسمي

رمضان كريم

ادم المصري said...

احيانا يشعر الانسان بالاحتياج الاي الاقواس

احيانا تدفعه الوحدة الي ان يدضع نفسه داخل الاقواس

واحيانا يهرب .. الي اخر السطور بين النقاط والفواصل لا يراه الا من يريده هو

هكذا هو الانسان .. متغير ومتقلب المزاج

أُكتب بالرصاص said...

بصراحة ، كم الألم في البوست عالي قوي

على غير طبيعتك المرحة ،

قدرت توصلي لنا الحزن متجسداً

فلسفة عالية جدا ، واسلوب في غاية الحرفية علشان توصلي هذا القصد
اهنيك على اسلوبك الصحفي الممتاز
وادعو الله ان يخفف من الالامك

تحياتي

MAKSOFA said...

تطرحين دائما قضايا
فلسفيه
لايمكن الأجابه عليها
بشكل عفوي
وتلقائي
بل تدفعني
الي القراءة
المتأنيه
والبحث
حتي
أجد
نفسي
ورؤيتي
التي
ربما
ضاعت
يوما
مني

بعدك علي بالي
صاحبه
أطيب قلب
وأرقي قلم
كل سنه وانت بالف
خير
واعاد الله
عليك رمضان
بالصحه
والسعاده
وبارك لك
في أبنك
وجعله
ذخرا لك
ولوطنه

Sampateek said...

علي فين يا جميلة؟
يا رب لو اجازة تكون اجازة سعيدة و ترجعي بالف خير و سلامة
و رمضان كريم
صوما مقبولا و افطارا شهيا و لا تنسيني من كنافتك الطعمة
امووووووه

حــلم said...
This comment has been removed by a blog administrator.
حــلم said...

ارجو ان تطمئنينا عليك
والا تطيلى الغياب

مصريون بلا حدود said...

كلامك يحتاج الى وقفة
وهو جدا رقيق

مجدى سرحان said...

الغاليه
بعـــــــــدك
..
....
تعالى
نوًرى الدنيا

مصريون بلا حدود said...

بعد ان دخلت مدونتك للمرة الاولى
احسست بالدفئ حينا والصدق احيانا
تمنت عيناي علي ان اقرأ لك المزيد
فحفظت صفحتك عندي ، واخذت اقرأها بوست تلو الاخر
جميلة احاسيسك ، احسست بصدق كلماتك وصدقك مع نفسك
احسست في مجمل كلماتك بالوحدة
ربما وجدت نفسي كثيرا في ثنايا كلماتك
رغم اختلاف الجنس
اعجبتني كلماتك
"مجرد "دفا" بس صادق وبجد، حد يشاركك حياتك بحب مش لانك حلوة ولا غنية او اجتماعيا مش عارفه ايه.. أو لانك مثقفه أو أو ... كل ده عبث من وجهه نظرى، مش بنكره بس مش ده فيلمى اللى كنت احب اعيشه بوعى وبكامل إرادتى، حد يختارنى علشانى أنا وبس، بكل جنانى وجنونى، حنانى وضعفى وحتى قوتى ... حد أحس انى مطمنة معاه، مش خايفة من بكرة، مش لاننا معانا فلوس ( عمر الفلوس ماكانت أمان) ، حد أحس أنه ظهرى وسندى زى مانا سنده وطهره,,,,, "
على فكرة احنا كمان في منا بيدور على واحده كده
يعني واحده عايزاه علشان بتحبه
مش لانه وسيم
مش لانه غني
مش لانه في منصب كذا وبيشتغل كذا
حبيت فيكي انك مثقفة جدا وبتقري في كافة مجالات العلوم ساعات فلسفة
وساعات علم ووراثة وطب
واجتماع
وشعر وادب
وكمان متابعه سينما
واغنيات
بجد عاجباني جدا
بس مش عارف ليه حاسس تجاهك بالشفقة ويعني "صعبانة عليا "
واتمنيت لو اني قدرت اساعدك
بس كلامك عن الرجال والخصوبة
"براين سايكس أستاذ علم الوراثة بجامعة إكسفورد فى كتابة "لعنة آدم" أو مستقبل بلا رجال مؤكدا من خلاله أن ضعف الرجال سيتضاعف شيئا فشيئا حتى يصبحوا عاجزين عن لعب أى دور مؤثر فى الحياة"
بالرغم منه انه علمي ومستند لابحاث
بس مش شايف انه بهذه الخطورة
انا شايف ان الخصوبة لو زادت عن كده تبقى افترا
ولماذا تصفين نفسك دائما بالطائرة الورقية
الطائرة الورقية لها خيط
يمسك به احد ما
ربما احب ان اصفك بالريشة
اكثر من اي شئ اخر
لكني اعود واعتب عليك
فاذا كنا نتحدث عن حب خال من الغرض حب عذري
حب خالد
فما موقع والد ابنك من هذا الوفاء
وكيف يمكن للجسد ان يقهر هذا الوفاء
لست معك في ان الجنس يحتل المرتبة الاولى على الشبكة العنكبوتية
اللهم الا لو كنت تقصدين فقط القسم العربي من الشبكة
لان الاجانب غالبا لا يشبعون رغباتهم بهذه الطريقة الهزلية
ولكنهم يبحثون عن حب تائه وصداقة حميمية
كنت انظر اليى السيدة التي في الاربعينيات نظرة مختلفة
لا شكك ان نظرتي هذه تغيرت كثيرا بعد قراءتي لتدويناتك
معقولة كل هذه الاحاسيس كل هذا التوقد كل هذا الدفء
اخيرا تقبلي امنياتي بالسعادة
وسيشرفني لو قبلتيني صديقا في عالمك الافتراضي

مصريون بلا حدود said...

كل يوم ادخل لهذا الركن لأطمئن عليك
لكنك ما زلت غائبة
شئ ما يشعرني بالقلق عليك
رغم اني لم اعرفك سوى من بعض كلمات كتبتيها وقرأتها
طمنينا عليكي يا " بعدك على بالي "

مصريون بلا حدود said...
This comment has been removed by a blog administrator.
مصريون بلا حدود said...
This comment has been removed by a blog administrator.
أحمــــــــدبــــــــــلال said...

أنتى فين؟
أنا قلقان عليكى جداً


على العموم طمنينا فى أقرب فرصة



على فكرة أنا جيت علشان أعزمك على عيد ميلادى فى البلوج عندى
يوم5أكتوبر



ياريت تيجى علشان أطمن عليكى

جندي الفضيلة said...

السلام عليكم ورحمة الله

أختي الكريمة

أرجوا أن تشرفينا بزيارة مجموعتنا التدوينية " شباب عايزة تتجوز "

و تشاركينا في حل هذه المشكلة الإجتماعية المستعصية

و أدعوك إلى الإنضمام مجموعة عملنا التدوينة لدعمنا في قضيتنا العادلة و دفع كفاحنا نحو حياة كريمة عفيفة سعيدة

و تفضلي بقبول فائق الإحترام و التقدير

http://elzawaj.jeeran.com/



كتبه / جندي الفضيلة
مصر - القاهرة

for_elzawaj@yahoo.com

جُحَا.كُمْ said...

بعدك على بالي
مجرد أن أرى تعليقا قمتِ بإزالته، اطئن أنك بخير وأنك غير منفطعة تماما عنا..
مع تمنياتي الحارة لك بالسلامة
جُحَا.كُمْ

ayman_elgendy said...

ثمانية عشر يوماً لم تأتينا بجديد...سيدتي....فلتكتبي شيئاً عن ساحرتك ومعجزتها...أو عن معجزتك وسحرها ...او حتي عن بكاء السماء الحمراء....

مودتي

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Epitaph said...

الغيبة طولت

...

بعدك على بالى said...

للجميع شكرا .. وتحية

افلام اون لاين said...

مشكووووووووووووووووووووور