Wednesday, April 25, 2007

عن أزمنة الحنين و أشياء أخرى

هى الأن لا تتذكر متى قررت سرقة الدهشة فى عيون من حولها، و مواجهه كل ما بداخلها من هشاشة، أو حتى أسباب تلك الصحوة، وهل ستمتد أم سرعان ما تتبدد كمجمل أحلامها وأمنياتها، لم يشغلها حجم الإنتصار بفرض تحققه، فقط يكفيها شرف المحاولة...

و.. كان يضغط على كل حرف بحدة جعلتها تنتبه "التبرير ليس وسيلة لتمرير الهدف.. أى هدف " ، لم تفهم هل فقط كان يمرر المعنى كجزء من نقاش ممتد ، أم يجتهد فى توصيل رسالة ما فشلت فى فهم محتواها ؟؟؟

تجاهلت النقاش فلم تكن فى كامل لياقتها الذهنية كى تشتبك فى جدل لا تعلم كيف ولا متى ينتهى، مضت تقتل الزمن بالملل وفى ملل، تتأمل من حولها فى شرود لم تفهمه وإن لم تشغلها أسبابه..، و..
لم تفق من إنفصالها المألوف عن المكان إلا على صوت أحدهم يواصل قائلا : "الشعر ُسلطة غير مرئية، بمعنى أنها متغلغلة فى وجدان الناس وذاكرتهم.." لم تفهم كيف وصل الحوار من "مبررات الصعود" .. الى " ُسلطة الشعر"...

آه.. كم تكرهها.. أى ُسلطه وفى مقدمتها ُسلطه الأب، حتى لو لم تكن بالنسبة لها أكثر من برواز تتأمله دوما فى شرود لا يمنحها فى النهاية تفسيرا منطقيا عن أسباب رحيله وزواجه من أخرى..كانت ولا تزال تتحفظ فى البوح عنه، تتجاهل ذلك بتوصيف أدق ، فيما أمها برعت قهرا لا إختيارا فى التواءم مع مفردات الحياة رغم كل ما فيها من قبح و ألم...

فى الأيام التالية أستعادت "التمشية" كطقس كان يوما مقترنا بثنائية العشق والهوى التى جمعتهما ذات صباح...،وهاهى تستعيد أزمنة الحنين رغم حرارة الطقس الى حد الإختناق، فربما تعينها على إفراغ ما بداخلها من كبت وقهر ورغبه ظلت طويلا مدفونه تحت غلاف شفاف من الخجل....

20 comments:

Anonymous said...

كم أسعدنى وصولى مبكرا وكونى أول من أمتلك النص
القهر الكبت سيظل محفورا بداخلها مهما مشت الاف الاميال ومهما حاولت التظاهر بالخروج عن حيائها فهذا قدر البؤساء
تمتعيننى دأما
shosho

حائر في دنيا الله said...

كلمات جميلة ورائعة ومترابطة بدرجة مدهشة، أجبرتني على الإعادة صعوداً ونزولا في الموضوع أعيد قراءته مرة واثنين كالعادة هنا دوماً

لا أجد قول غير أن الموضوع جميل

مع تحياتي

عين ضيقة said...

كويس جدا جدا

الفكرة وطريقة العرض والحالة

البوست كله كويس جدا

تحياتى

REEMOO said...

"الشعر ُسلطة غير مرئية، بمعنى أنها متغلغلة فى وجدان الناس وذاكرتهم.."
رغم انها سلطه
لكنها سلطه جميله
وغير مكروهه
بوست رائع
تحياتى

Sampateek said...

فربما تعينها على إفراغ ما بداخلها من كبت وقهر ورغبه ظلت طويلا مدفونه تحت غلاف شفاف من الخجل....


و ماذا بعد التمشية؟
ستعود مرة اخرى الى الوحدة و الكبت و تسقط في بركة الخجل

لازم نخرج من الوحدة
و اذا معرفناش نخرج منها ندخل فيها اصحابنا علشان متبقاش وحدة

تحياتي و حبي

Gid-Do - جدو said...

بعدك على بالى

مش عارف اقول اكتر من ان انا بحسدها على قدرتها على التحمل لانى لو كنت مكانها كنت جبت عليها وطيها والعمر واحد والرب واحد ـ تحياتى

bastokka طهقانة said...

اه انا كمان بكره السلطة و الامارة و الزووم ان على كل تصارفاتي من اي حد و اولهم ادم حياتي
سي طهقان
و الست امه

اوروفوار

bastokka طهقانة said...

تصرفاتي*

Yosif said...
This comment has been removed by the author.
عدى النهار said...

متعاطف مع ضعفها وقلة حيلتها لكن يبدو لى أنها واقعة تحت قهر فكرة التخلص من خجلها. ربما لو حاولت أن تفهم مفردات الحياة تستطيع أن تخرج من أسر هذه الفكرة

مجهول said...

تري لماذا خلق حنينها ازمه
واصبحت هشه وضعيفه
؟؟؟
بوست لا يحتاج لتعليق
ولا ادري صراحه وماشاء الله تمتلكين قدره ادبيه رائعه
صدقيني
البوست السابق
قرأته اول واحد ولم استطع ان اعلق
فقط لانني لن اخرج عن رائع

451 فهرنهايت said...

ان تعيش في ازمنة الحنين ... ربما تظل اسيرة في تلك الازمنة ابدا ... يتوقف الكادر على الصور القديمة والمشاعر الحلوة المجترة ...مجترة اجترار حسرة احيانا
ان العيش في تلك الازمنة لايلغي الحقيقة القائمة ... لقد ذهبت الايام , فقط ظل الخيال مع براويز الصور القديمة التي تحب بعضها وتكره الاخر
هل عودتها لتلك المشاعر تجعلها اقوى في وجه القهر والكبت والتسلط؟
ربما لايقدر احدنا على الحياة بدون صندوق ذكرياته الخشبي القديم اذا

____________
بقالي كتيييييير جدا لم امر ومنقطع عن التدوين للاسباب التي تعرفينها ... سعيد بالعودة وبأن تكون مدونتك من أول مااقرأ
تحياتي

أُكتب بالرصاص said...

التبرير ليس وسيلة لتمرير الهدف.. أى هدف

قد يكون التبرير
اعتذار
ولكن وحتى لا ينكسر المخطأ
يبرر
ويريد فقط قبول الاعتذار



كعادتك
متالقة

Esmeralda said...

لازم ترفض السلطه
مش لازم ترفضها بطريقه عنيف
التمرد
برضه بهدوء
و الا بعد كده حيبقى امر مسلم بيه و مقبول

الوردة السوداء said...

تسمحيلى اقولك
ايه الحلاوة دى؟

moony said...

يااااااااااه جميل البوست ده.لمس فيا حاجات كتيييير .وفى بدايتة ولغاية قبل النهاية بوقت قصير حسيت انها انا قوى اللى كنتى بتتكلمى عنها ..بقالى فترة بتجول فى المدونات,بدور على اسلوب واحساس زى دول ..بجد فعلا..
بس نصحيتى ليكى متكتريش من الجمل المذيّلة او اللى لحد اخر كلمة بتطرح فكرة جديدة ,انا عارفة ان ده فى كتير من الأحيان بيعتبر براعة وتمكن ,بس بصراحة كنت بفصل كتيير منها وارجع اجيب الجملة من الأول..
تحييييياتى لأسلوبك الشجّى الرقيق
وقلبى بيشدّ على قلبك فى أناته..

Rosa said...

اسمحيلي اسجل اعجابي الشديد بمدنتك كل بوست فيه تحفه
في انتظار المزيد من الامتاع والابداع

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
will said...
This comment has been removed by a blog administrator.
افلام اون لاين said...

مشكوووووووووووووووووووووور